ENGLISH

انضم اليهم: أشهر الطيارين العرب

قصص الطيران | أغسطس 22, 2019

المستقبل مفتوح للطيارين، والسماء هي حدود هذا المستقبل. وينطبق هذا بالأخص على الطيارين العرب. كلما توسع قطاع الطيران في المنطقة زادت الحاجة إلى طيارين أكفاء. ومن المتوقع أن ينمو قطاع الطيران بشكل سريع في السنوات القادمة. 

يعمل عدد كبير من الطيارين العرب منذ سنوات طويلة لتأسيس هذا القطاع بشكل صحيح. دعنا نلقي نظرة على قصص نجاح بعض من أشهر الطيارين العرب. لقد عمل هؤلاء بجدية من أجل تحقيق ما نحلم جميعًا به، مسلك وظيفي ناجح في المجال الذي قاموا باختياره.

وسام سمير النجار

واحد من أشهر الطيارين العرب ، وسام هو أصغر طيار سعودي يقود طائرة A380، قام وسام أيضًا بقيادة طائرات A318، A319، A320، A330 ، A330 وطائرات أخرى عديدة. قبل أن يتم سن 29 سنة، سجل وسام النجار حوالي 4000 ساعة طيران وسافر أكثر من 100 دولة حول العالم. 

وسام واحد من 10 أخوة، وقد فقد والديه مبكرًا، ويعد عمه هو أكثر من سانده على تحقيق أحلامه.

نشأ وسام النجار في المدينة المنورة، في المنطقة الغربية من المملكة العربية السعودية. وقد قرر خلال فترة المراهقة أن يصبح طيار، لأنه وجد أن الطيران هو أفضل وظيفة ممكنة، وعمل على تحقيق حلمه فور تخرجه من المرحلة الثانوية.

نيفين درويش

أول امرأة تقوم بقيادة أكبر طائرة مدنية في العالم، قامت المصرية نيفين درويش بالتحليق بالطائرة إيرباص A380 من دبي إلى فيينا ذهابًا وإيابًا. قامت نيفين بتلك الرحلة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.

نشرت شركة طيران الإمارات فيديو لمدة دقيقتين عن تلك الرحلة على صفحة يوتيوب الخاصة بهم. وتظهر في الفيديو كابتن طيار علياء المهيري الإماراتية الجنسية مع كابتن طيار نيفين درويش.

وتعد هذه الرحلة مصدر إلهام للسيدات ومحطة هامة تشجع الفتيات على تحقيق أحلامهم في مجال الطيران.

مريم المنصوري

أول امرأة تقود طائرة حربية في الإمارات العربية المتحدة. قادت مريم المنصوري الهجوم على داعش مع الجيش الإماراتي عبر طائرة  F-16 Fighting Falcon.

تعد مريم المنصوري أول امرأة تنضم للقوات الجوية الإماراتية. صرحت مريم في حوار مع سي ان ان بأنها قد حلمت طوال حياتها بأن تصبح كابتن طيار، وأن هذا هو حلمها منذ كانت في المدرسة الثانوية، ولكنها اضطرت للانتظار حتى سمح للنساء بالإنضمام إلى القوات الجوية.

قبل أن تقرر الإنضمام إلى سلك الطيران، حصلت مريم المنصوري على ليسانس في الأدب الإنجليزي من جامعة الإمارات وعملت في الجيش الإماراتي في مجالات أخرى غير الطيران.

مريم واحدة من 8 اخوة، وقد ساندتها أسرتها وشجعتها على تحقيق حلمها.

الأميرة بسمة بني أحمد

الأميرة هي الزوجة الثانية للأمير الأردني حمزة بن حسين. عاشت الأميرة معظم حياتها في كندا، وقد تركت دراسة الرياضيات في جامعة غرب اونتاريو لكي تمارس هواية الطيران.

عادت الأميرة بسمة إلى الأردن عام 2005، حيث تدربت وحصلت على رخصة مدرب طيران. وتعد الأميرة بسمة أول امرأة أردنية تحصل على رخصة استعراض جوي، وقد تعرفت بالأمير حمزة في عرض جوي في دبي عام 2011.

الشيخة موزة بنت سعيد بن راشد

تعد الشيخة موزة أول امرأة من أسرة آل مكتوم تقوم بقيادة طائرة تجارية، وهي ابنة أخ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع وحاكم إمارة دبي.

حصلت الشيخة موزة على رخصة طيار تجاري في أبريل  2016 ، وتسجل الشيخة لحظاتها في عالم الطيران عبر حسابها الشخصي على انستجرام، بنشر صورها بالزي الرسمي، وصورتها مع ولي عهد دبي، الشيخ حمدان بن محمد بن راشد.

نشرت مجلة فوج آرابيا مقال عن الشيخة موزة في مارس 2018، وتفخر الشيخة بانجازاتها المختلفة في عالم الطيران، كما يتوجب على أي امرأة تغير الواقع من أجل تحقيق أحلامها.

كريم نفطاني

يعيش الطيار التونسي الفرنسي كريم نفطاني في الإمارات، وقد كان نفطاني أصغر مساعد طيار على طائرة A320 عندما بدأ المسلك الوظيفي في مجال الطيران في عمر التاسعة عشر في تونس.

كان الطيران حلم كريم منذ الطفولة، وهو يحقق هذا الحلم الآن. وقد بدأ نفطاني هواية التصوير عندما قام بشراء أول كاميرا له، ومع حبه للتصوير المعماري، بدأ نفطاني يدرك أن بإمكانه التقاط صور رائعة الجمال من قمرة القيادة في الطائرة.

فاز نفطاني بجائزة تصوير عام 2013 من موقع التصوير الشهير 500px، وقد صرح وقتها أنه لم يبدأ بأخذ هواية التصوير بجدية وتطويرها إلا عام 2010، ويعد نفطاني هو أول من ابتدع نوع التصوير المسمى بالتصوير من أعلى السماء.

وقد اشتهرت أعمال نفطاني على مستوى العالم، وقالت عنه جريدة الدايلي ميل البريطانية أن صوره تشبه الأعمال الفنية المرسومة بالزيت، وهي أدق تصوير لحياة الطيار ورؤيته للعالم من على ارتفاع 35,000 قدم.

علياء المهيري

تعمل علياء المهيري في وظيفة مساعد طيار في خطوط طيران الإمارات منذ عام 2012، وقد اشتهرت منذ ظهرت في دعاية لخطوط الطيران عندما شاركت في طاقم الطائرة من السيدات مع كابتن طيار نيفين درويش في يوم المرأة العالمي.

صرحت علياء في لقاء مع العربية أنها قد تلقت الدعم والمساندة من الأسرة والمجتمع، ولكن هذا قد جاء بعد القليل من المعارضة المبدئية، قالت علياء: "في البداية كانت أمي تخاف من عملي في مجال الطيران وسفري وحدي، كما أن الكثير قد قالوا لي أن مجال الطيران مناسب أكثر للرجال ولا يلائم البنات، ولكن في النهاية حصلت على موافقة ودعم الجميع."

وصرحت علياء في نفس اللقاء قائلة أن من حسن حظها أن بلدها الإمارات تدعم مشاركة النساء في جميع المجالات ومنها مجال الطيران، وتقول أنها آمنت منذ البداية أنها لا تقل بأي شك عن زملائها الرجال ويمكنها العمل في نفس المجال مثلهم.

وتطمح علياء إلى العمل في تدريب الطيران ذات يوم لمساعدة الطلبة الذين يأملون في بناء مستقبلهم في قطاع الطيران.

لمعرفة المزيد عن أشهر الطيارين انظر أيضًا:

نساء في قمرة القيادة: أشهر النساء في عالم الطيران


المزيد عن

طلب اتصال

ابعث لنا طلب