ENGLISH

المدونة: أخبار

وصول جهازي محاكاة، واحد كامل الحركة لطائرات Airbus A320 7000XR (FFS) وآخر Airbus A320 600XR خلال النصف الثاني من عام 2021 م مع خيار إضافة جهازين من النوع 7000XR  الأجهزة بصدد حصولها على الاعتمادات من EASA و FAA بناءً على الاتفاقية بالعقود الموقعة   تفتخر أكاديمية أكسفورد السعودية للطيران الإعلان عن تصنيع أجهزتها للمحاكاة لطائرات Airbus A320 7000XR (FFS) وجهاز التأهيل والتدريب على طائرات (FTD) Airbus A320 وستكون جاهزة للتسليم خلال شهر واحد فقط. هذه الأجهزة ستكون في مقر أكاديمية أكسفورد للطيران في العاصمة الرياض.   في نوفمبر ٢٠١٩ م، قامت أكاديمية أكسفورد السعودية للطيران بالإعلان عن صفقة الشراء لهذه الأجهزة وعن الخطط لإنشاء مركز تدريبي في المملكة العربية السعودية. يقوم هذا المركز على خبرات أكاديمية أكسفورد السعودية للطيران لتأسيس البرنامج التدريبي متضمناً المناهج التعليمية والأجهزة ودعم الصيانة، التدريب للطاقم الإداري والمدربين، وأجهزة التحكم بالأمن والسلامة. من خلال هذا المركز الجديد، ستقدم الأكاديمية التدريب على أجهزة المحاكاة في الرياض، المملكة العربية السعودية.   "كوننا في أكاديمية أكسفورد السعودية للطيران الرائد العالمي في تدريب طيارين الطيران التجاري ونقترب من اكتمال هذا المشروع واستلام الأجهزة المذكورة ننظر قدماً للمركز الجديد في العاصمة الرياض." لاري ويد، الرئيس التنفيذي – أكاديمية أكسفورد السعودية للطيران. "منذ الإعلان عن إنشاء الأكاديمية كانت ردود الأفعال إيجابيه للغاية. نشهد طلب كبير جداً لتدريب الطيارين من داخل وخارج المملكة. هذه مؤشرات جيدة لما تحمله برامجنا من قدرات تدريبية عالمية للمنطقة. خيارنا بإضافة جهازين إضافيين من أجهزة 7000XR، هو لتمكيننا للنمو ومواجهة الطلب المتزايد لطلبات التدريب الجديدة والمتكررة في صناعة وعالم الطيران في المنطقة. قرارنا باتخاذ العاصمة الرياض كمقر لمركز تدريب أكاديمية أكسفورد السعودية للطيران هو لخدمة شركات الطيران بشكل أفضل."   ستمتلك أكاديمية أكسفورد السعودية للطيران جهاز التدريب على الطيران Airbus 600XR (FTD) وسلسلة جهاز المحاكاة Airbus A320 7000XR (FFS) مجهزة بأحدث التقنيات والأنظمة من نوع TroposTM 6000XR visual system. أجهزة المحاكاة سيتم استلامها في منشأة التدريب الخاصة بأكاديمية أكسفورد السعودية للطيران بمدينة الرياض خلال النصف الثاني من عام 2021 م.   عن أكاديمية أكسفورد السعودية للطيران أسست أكاديمية أكسفورد السعودية للطيران مركز التدريب للوقوف على النقص الكبير في المنطقة فيما يخص التدريب على الطيران. ويدرك المركز مدى احتياج المنطقة لوجود مسار وظيفي ومهني لتأهيل الطلبة عليه. يعتبر برنامج التدريب لجهاز محاكاة الطيران المتكامل المرحلة الثانية من الخطة التطويرية لمركز الطيران بعد أن تم الانتهاء من إنشاء مقر أكاديمية أكسفورد السعودية للطيران. وتعتبر أكاديمية أكسفورد السعودية للطيران فرع لأحد أهم المراكز الرائدة فيما يخص التدريب على الطيران المدني، الدفاعي والأمني مستندة على أكثر من 70 عام في ريادة صناعة الطيران، وستستمر الأكاديمية بالمساهمة في وضع مقاييس عالمية للتدريب معن خلال الحلول المبتكرة للتدريب من الافتراضي إلى الواقعي وذلك لجعل الطيران أكثر سلامة، ولتأمين جاهزية الاستعداد العملياتي للقطاعات العسكرية. لدى الأكاديمية انتشار واسع على مستوى العالم فيما يخص صناعة الطيران بأكثر من 10,000 موظف، 160 موقع ومركز تدريب في أكثر من 35 دولة. سنوياً، يتم تدريب أكثر من 220,000 متدرب في الطيران المدني والدفاعي، يتضمن ذلك أكثر من 135,000 طيار. 

وقعت أكاديمية أكسفورد السعودية للطيران مذكرة تفاهم مع مجموعة الخطوط الإثيوبية من خلال الأكاديمية الإثيوبية للطيران للتعاون في خدمات تدريب الطيران، والتي تعد أكبر وأحدث مركز تدريب طيران في أفريقيا. تهدف الاتفاقية لاستكشاف سبل التعاون فيما يخص برامج الطيارين ومجالات طيران أخرى منها؛ صيانة الطائرات، تدريب طاقم الطائرة، العمليات التجارية والأرضية والترحيل الجوي. تقع أكاديمية أكسفورد السعودية للطيران في مطار الملك فهد الدولي بمدينة الدمام في المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية، ويتدرب فيها الطلبة حالياً ليصبحوا طيارين خلال الثلاث سنوات القادمة. وتهدف أكاديمية أكسفورد السعودية للطيران مساعدة الخطوط الإثيوبية في احتياجاتها المتزايدة للطيارين والتي تتجاوز قدرات الخطوط الإثيوبية الحالية وأيضًا أي دعم تقني آخر، وذلك من خلال قدرات الأكاديمية الحالية وتقنيات التدريب الخاصة بها.   "قرار الشراكة مع الخطوط الإثيوبية كان قرار سهل الاتخاذ بعد الأخذ بالاعتبار خبرتهم الطويلة الممتدة لأكثر من 70 عام في مجال تدريب الطيران وما يقارب 75 عام كخطوط جوية". – الرئيس التنفيذي لأكاديمية أكسفورد السعودية الكابتن لاري ويد. "ليس فقط كونها الخطوط الجوية الأكبر في أفريقيا، أيضاً تملك أحد أكبر مراكز تدريب الطيران في العالم مع تنوع يمتد على سوق عمل الطيران بما في ذلك، التدريب على الطيران، التدريب على الصيانة، تدريب المضيفين الجويين، نظام التذاكر، العمليات التجارية والأرضية وغيرها من المجالات ذات العلاقة". "مذكرة التفاهم هذه هي الخطوة الأولى لتمهيد الطريق نحو تعاون ملموس مع أكاديمية أكسفورد السعودية للطيران في مجال التدريب على الطيران وبما يتماشى مع الأهداف الإستراتيجية لإقامة شراكة مع جهات تدريب الطيران في المنطقة لتنمية وتعزيز المصالح المشتركة من خلال تبادل الخبرات والتجارب وأفضل الممارسات العالمية في مجالات تخصصهم أو خبراتهم". – المدير العام للأكاديمية الإثيوبية للطيران السيد سولومن ديبيبي.   الجدير بالذكر قامت أكاديمية أكسفورد السعودية للطيران باستلام 12 طائرة جديدة من أصل 60 طائرة بناءً على عقد الشراء المبرم مع شركة دايموند لصناعة الطائرات ومقرها النمسا، بينما من المقرر وصول 11 طائرة إضافية إلى الدمام في وقت لاحق من الشهر الحالي. عن أكاديمية أكسفورد السعودية للطيران أنشئت الأكاديمية في عام 2018 م ومقرها الرئيسي بمطار الملك فهد الدولي بمدينة الدمام، المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية. الأكاديمية جزء من شبكة أكسفورد للطيران العالمية ومقرها الرئيسي المملكة المتحدة. أنشئت أكاديمية أكسفورد السعودية للمساعدة في تغطية الشواغر الكبيرة في التدريب على الطيران في المنطقة، ويدرك المركز مهارات الأشخاص في المنطقة ومدى احتياج المنطقة لوجود مسار وظيفي ومهني لتأهيل الطلبة عليه.   عن الخطوط الإثيوبية تعد الخطوط الجوية الإثيوبية شركة الطيران الأسرع نمواً في إفريقيا. من خلال أكثر من 70 عام من التشغيل، أصبحت الخطوط الإثيوبية واحدة من شركات النقل الرائدة في القارة، ولا مثيل لها في الكفاءة والنجاح التشغيلي. وتستحوذ إثيوبيا على نصيب الأسد من شبكة الركاب والبضائع الإفريقية التي تدير أحدث أسطول إلى 127 وجهة دولية للركاب والشحن عبر القارات الخمس. يشمل الأسطول الإثيوبي طائرات فائقة الحداثة وصديقة للبيئة مثل إيرباص A350، وبوينغ 787-8، وبوينغ 787-9، وبوينغ 777-300ER، وبوينغ 777-200LR، وبوينغ 777-200 Freighter، وبومبرايدر Q-400 ذات الكابينة المزدوجة بمتوسط عمر للأسطول بمقدار خمس سنوات. في الواقع، فإن الخطوط الجوية الإثيوبية هي أول شركة طيران في إفريقيا تمتلك هذه الطائرات وتشغلها.   تقوم الخطوط الجوية الإثيوبية حالياً بتنفيذ خطة إستراتيجية مدتها 15 عام تسمى رؤية 2025 والتي جعلتها تصبح مجموعة خطوط الطيران الرائدة في إفريقيا مع سبع وحدات أعمال هي: الخدمات الإثيوبية الدولية؛ الإثيوبية للشحن والخدمات اللوجستية؛ خدمات MRO الإثيوبية؛ أكاديمية الطيران الإثيوبية؛ الخدمات الأرضية للخطوط الإثيوبية ADD Hub Ground Services، خدمات الخطوط الإثيوبية السريعة، والمطارات الإثيوبية.  

SNCA aircrafts deal

  Dubai, December 10, 2018 - The Saudi National Company of Aviation (SNCA), a CAE Authorized Training Center, has selected Diamond Aircraft twin DA42-VI and single DA40 NG for its training center. The agreement will compromise 60 airplanes over a five-year period. Delivery of the first 12 aircraft will start February 2019. The DA40 NG and the DA42-VI represent the newest versions of Diamond’s technology leading piston aircraft fleet, the first certified general aviation piston aircraft to combine modern technology airframes, avionics and power plants. The aircraft are equipped with efficient, clean and reliable jet-fuel piston Austro engines and Garmin G1000 NXi avionics systems, representing the very best of modern piston aircraft technology. “We are proud to be SNCA’s choice of training aircraft for the establishment of their new flight training organization,” says Amila Spiegel, Sales & Marketing Director Diamond Aircraft Austria. “The commitment of another reputable big flight school to our airplanes and flight training solution proves we are meeting the demands of flight training organisations worldwide. We are the only manufacturer who offers a full range of modern, safe, efficient and reliable single and twin engine aircraft, along with proprietary jet-fuel piston engines and professional high fidelity Diamond Simulation flight training devices.” “This purchase agreement is one of the largest in history of aviation academies in Saudi Arabia and perhaps the Middle East region. It also marks a new era of aviation training in The Kingdom which is well aligned with the Kingdom’s 2030 vision. SNCA is determined to provide the aviation industry with highly qualified male and female pilots who will be part of the development of our aviation industry and serve as an integral tool for development in the region. We have carefully selected Diamond aircraft because of their well-known reputation of safety and efficiency. We are confident that our choice of partnership with Diamond will guarantee our young trainee cadets the best possible learning experiences,” says Anthony Miller, director of global business Development at SNCA.   About SNCA The Saudi National Company of Aviation (SNCA), a CAE Authorized Training Center, was established to provide high quality training for young cadets and equipping them with the latest methodologies using latest equipment. Saudi Arabia, specifically, and the Middle East region, in general, is facing a significant shortfall in airline pilots both now and in the immediate future. The academy aims at facing this shortfall by providing the Saudi and Gulf region with qualified pilots that, not only are highly qualified, but also meet the specific requirements for airlines in the region.  The Center has already begun its operation in the Foundation Year program with an excess of 400 students; the first batch of young cadets is expected to complete the program and graduate in 2020. At the 2017 Dubai Air Show, the Saudi National Company of Aviation (SNCA) and CAE announced a collaboration agreement for the creation of a CAE Authorized Training Centre in the region. Under the terms of the agreement, CAE will provide the authorized training center in Dammam, Kingdom of Saudi Arabia, the key elements for world-class cadet training such as commercial pilot license curriculum and courseware, the training of staff and instructors, and safety and quality control systems. The new CAE Authorized Training Centre is funded by the Saudi National Company of Aviation (SNCA) and will be located at King Fahad International Airport, Dammam, in a dedicated 40,000 square meter site.