ENGLISH

كيف تختلف مهنة الطيار عن غيرها من المهن

عالم الطيران | يوليو 17, 2019

تختلف مهنة الطيار عن جميع المهن الاخرى. لهذه الوظيفة مزايا وعيوب فريدة من نوعها، ويعد الطيران شغف أكثر منه وظيفة عادية.

إذا كنت مهتم بالتحليق في السماء عليك أن تعرف كيف يختلف هذا المسلك الوظيفي عن مختلف الوظائف الاخرى قبل أن تبدأ في التدريب.

لقد توقفت معظم شركات الطيران عن تدريب الطيارين من الصفر، وأصبحت هذه المسئولية تقع على عاتق الفرد تمامًا. ولأن تدريب الطيران استثمار مادي لا يستهان به، يحتاج الشباب الذين يرغبون في تعلم الطيران إلى المزيد من المعلومات عن السلك الوظيفي لكي يستطيعون بناء هذا الاختيار على أسس صحيحة.  ونحن هنا لكي نساعدهم على ذلك.

السفر حول العالم

بالطبع هذا هو أول ما يخطر بالبال عندما نذكر مهنة الطيار، الطيار يسافر حول العالم. بينما تتطلب بعض المهن السفر الكثير، لا توجد أي مهنة اخرى يمكن مقارنتها بمهنة الطيران التجاري من هذا المنطلق. الطيار لا يسافر كثيرًا بل يمتهن السفر، ويصنع هذا فارق شاسع. بالإضافة إلى ذلك، توفر العديد من شركات الطيران للطيار فرصة اصطحاب أسرته في اجازات حول العالم كواحدة من المزايا.

ولكن عليك أن تتذكر بعض النقاط الهامة، لا يسافر كل الطيارين حول العالم طوال الوقت. السفر حول العالم هو حلم معظم الطيارين، ولكن لا يبلغ الجميع هذا الحلم. يبدأ معظم الطيارين حياتهم المهنية في خطوط طيران صغيرة محلية أو خطوط طيران منخفض التكلفة، ويظل بعضهم في هذه المرحلة لسنوات طويلة، يتوقف مستقبل الطيار بشكل كبير على قدراته الشخصية وإصراره على تحقيق طموحه.

وقت للعمل ووقت للاسترخاء

يحلم الجميع بهذا ولكن لا يستطيع الجميع تنفيذه!

تعد مهنة الطيار واحدة من المهن القليلة رفيعة المستوى التي تسمح للعاملين بها بالإسترخاء تمامًا في غير وقت العمل. وهذا الأمر من الأهمية بمكان.

عندما يترك الطيار مكان العمل لا تلاحقه المكالمات الهاتفية المزعجة أو رسائل البريد الإلكتروني أو مواعيد التسليم. بالتأكيد مهنة الطيار ليست سهلة، ولكنها في الوقت ذاته تسمح لك بالإسترخاء تمامًا وقت الاجازة.

الأداء الممتاز أمر متوقع

بالطبع تتطلب جميع المهن أن يقوم الموظف بأفضل أداء ممكن، ولكن مهنة الطيار تختلف قليلًا عن المهن الاخرى. الطيار مسئول عن جميع الأرواح على متن الطائرة، ولذلك تتوقع منه شركة الطيران أداء ممتاز طوال الوقت.

نتيجة لذلك، لا يثني أحد عليك عندما تقوم بأداء جيد، لأن هذا هو المتوقع منك أثناء الطيران. وفي المقابل يلاقي الأداء السيء عواقب وخيمة، يمكن أن يخسر الطيار وظيفته بسبب رحلة سيئة. لا أحد يغامر بتدريب موظف سيء الأداء عندما يتعلق الأمر بأرواح الناس.

لا روتين للطيار

إذا كنت تكره الروتين، ومن الذي لا يكرهه، إذًا وظيفة الطيار هي الوظيفة المثالية لك. جدول عمل الطيار مرن ومتغير، حتى ان مكان العمل يتغير من يوم لآخر.

كما أن الطيارين ذوي الخبرة يمكنهم عادة تعديل جدول أعمالهم لكي يناسبهم، وهو أمر يحلم به الكثير من الناس.

ولكن تذكر أن هذا الجدول المرن يعني أن الأعياد والجازات الرسمية ليست بالضرورة أجازة للطيارن. في الواقع تعد الأعياد والمواسم من أكثر أوقات العام إزدحامًا بالمسافرين، ولذلك يعمل معظم الطيارين خلال هذا الوقت.

اجازات لا يستهان بها

تنص القوانين الدولية على أن الطيار يجب أن يأخذ وقت اجازة وراحة كافي بين الرحلات، يعني هذا أن الطيار غالبًا ما يعمل حوالي 15 يوم في الشهر فقط ويأخذ راحة بقية الأيام.

ولكن الأمر ليس كما تتصور بالضبط، لا يأخذ الطيار أجازة لمدة أسبوعين كل شهر، ما يحدث هو أنه يعمل لمدة 3 أو 4 أيام ثم يأخذ أجازة يومين أو ثلاثة أيام. يتوقف هذا على جدول عمل الطيار. ولكن أيًا كان جدول العمل فسوف يتضمن أجازات لا يستهان بها.

منظر لا يقارن

لا توجد أي مهنة اخرى في العالم توفر لك المنظر الذي يمكنك أن تراه من قمرة القيادة في الطائرة، حتى إذا كنت مدير ولديك مكتب ذو نوافذ واسعة في ناطحة سحاب.

هل تريد أن ترى منظر البحر؟ ماذا عن السفر فوق البحر! هل تريد أن ترى الصحارى الشاسعة؟ لماذا لا تطير أعلاها! هل تريد أن ترى أضواء المدن الساحرة في الليل؟ ماذا عن رؤية جميع المدن من أعلى! 

يشاهد الطيارين العالم أكثر من بقية الناس، في الواقع يشاهد الطيارين في يوم عمل واحد أكثر مما يشاهده الكثير من الناس في أشهر.

مغامرة لا تنتهي

توفر وظيفة الطيار مغامرة لا تنتهي، يمكنك سؤال أي طيار ذو خبرة عن أمتع القصص التي حدثت له أثناء العمل ولا شك أنك سوف تدهش.
يختلف هذا المسلك الوظيفي عن جميع الوظائف الاخرى، سوف تعمل بمنتهى التركيز وقت العمل وتسترخي وتستمتع إلى أقصى درجة وقت الراحة. يمكن مثلًا أن تطير لمدة 10 ساعات متواصلة في ظروف جوية تحتاج إلى أقصى تركيز، ثم تصل في نهاية الرحلة إلى بلد غريب لم تراه من قبل. اسلوب الحياة المتنوع يملؤها بالقصص الرائعة ويرسلك في مغامرة لا تنتهي.

تعليم وتدريب لا ينتهي

بينما تتطلب بعض الوظائف تدريب مبدئي تتطلب وظيفة الطيار تدريب مستمر. لا يتوقف الطيار أبدًا عن تعلم المهارات الجديدة، وإذا أراد التوقف عن التعلم يتقاعد عن العمل.

لأن التكنولوجيا تتطور كل يوم، يحتاج الطيارين للتدريب على الطائرات الجديدة والأجهزة الجديدة طوال الوقت. ولكن هذا جزء واحد من رحلة التعليم المستمرة. يجب على الطيارين أيضًا التدرب على أنواع الطائرات المختلفة، لأن لكل طائرة الرخصة الخاصة بها. 

بالإضافة إلى ذلك، يتدرب الطيار على مهارات القيادة والعمل الجماعي لكي يستطيع التقدم في وظيفته.

لمعرفة المزيد عن مهنة الطيار انظر أيضًا:

هل تريد أن تصبح كابتن طيار: كيف تصبح طيار ناجح


المزيد عن

طلب اتصال

ابعث لنا طلب