ENGLISH

أكاديمية أكسفورد السعودية للطيران توقع مذكرة تفاهم مع مجموعة الخطوط الإثيوبية للتعاون في تدريب الطيران

أخبار | أكتوبر 05, 2020

وقعت أكاديمية أكسفورد السعودية للطيران مذكرة تفاهم مع مجموعة الخطوط الإثيوبية من خلال الأكاديمية الإثيوبية للطيران للتعاون في خدمات تدريب الطيران، والتي تعد أكبر وأحدث مركز تدريب طيران في أفريقيا. تهدف الاتفاقية لاستكشاف سبل التعاون فيما يخص برامج الطيارين ومجالات طيران أخرى منها؛ صيانة الطائرات، تدريب طاقم الطائرة، العمليات التجارية والأرضية والترحيل الجوي.

تقع أكاديمية أكسفورد السعودية للطيران في مطار الملك فهد الدولي بمدينة الدمام في المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية، ويتدرب فيها الطلبة حالياً ليصبحوا طيارين خلال الثلاث سنوات القادمة. وتهدف أكاديمية أكسفورد السعودية للطيران مساعدة الخطوط الإثيوبية في احتياجاتها المتزايدة للطيارين والتي تتجاوز قدرات الخطوط الإثيوبية الحالية وأيضًا أي دعم تقني آخر، وذلك من خلال قدرات الأكاديمية الحالية وتقنيات التدريب الخاصة بها.

 

"قرار الشراكة مع الخطوط الإثيوبية كان قرار سهل الاتخاذ بعد الأخذ بالاعتبار خبرتهم الطويلة الممتدة لأكثر من 70 عام في مجال تدريب الطيران وما يقارب 75 عام كخطوط جوية". – الرئيس التنفيذي لأكاديمية أكسفورد السعودية الكابتن لاري ويد. "ليس فقط كونها الخطوط الجوية الأكبر في أفريقيا، أيضاً تملك أحد أكبر مراكز تدريب الطيران في العالم مع تنوع يمتد على سوق عمل الطيران بما في ذلك، التدريب على الطيران، التدريب على الصيانة، تدريب المضيفين الجويين، نظام التذاكر، العمليات التجارية والأرضية وغيرها من المجالات ذات العلاقة".

"مذكرة التفاهم هذه هي الخطوة الأولى لتمهيد الطريق نحو تعاون ملموس مع أكاديمية أكسفورد السعودية للطيران في مجال التدريب على الطيران وبما يتماشى مع الأهداف الإستراتيجية لإقامة شراكة مع جهات تدريب الطيران في المنطقة لتنمية وتعزيز المصالح المشتركة من خلال تبادل الخبرات والتجارب وأفضل الممارسات العالمية في مجالات تخصصهم أو خبراتهم". – المدير العام للأكاديمية الإثيوبية للطيران السيد سولومن ديبيبي.

 

الجدير بالذكر قامت أكاديمية أكسفورد السعودية للطيران باستلام 12 طائرة جديدة من أصل 60 طائرة بناءً على عقد الشراء المبرم مع شركة دايموند لصناعة الطائرات ومقرها النمسا، بينما من المقرر وصول 11 طائرة إضافية إلى الدمام في وقت لاحق من الشهر الحالي.

عن أكاديمية أكسفورد السعودية للطيران

أنشئت الأكاديمية في عام 2018 م ومقرها الرئيسي بمطار الملك فهد الدولي بمدينة الدمام، المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية. الأكاديمية جزء من شبكة أكسفورد للطيران العالمية ومقرها الرئيسي المملكة المتحدة. أنشئت أكاديمية أكسفورد السعودية للمساعدة في تغطية الشواغر الكبيرة في التدريب على الطيران في المنطقة، ويدرك المركز مهارات الأشخاص في المنطقة ومدى احتياج المنطقة لوجود مسار وظيفي ومهني لتأهيل الطلبة عليه.

 

عن الخطوط الإثيوبية

تعد الخطوط الجوية الإثيوبية شركة الطيران الأسرع نمواً في إفريقيا. من خلال أكثر من 70 عام من التشغيل، أصبحت الخطوط الإثيوبية واحدة من شركات النقل الرائدة في القارة، ولا مثيل لها في الكفاءة والنجاح التشغيلي. وتستحوذ إثيوبيا على نصيب الأسد من شبكة الركاب والبضائع الإفريقية التي تدير أحدث أسطول إلى 127 وجهة دولية للركاب والشحن عبر القارات الخمس. يشمل الأسطول الإثيوبي طائرات فائقة الحداثة وصديقة للبيئة مثل إيرباص A350، وبوينغ 787-8، وبوينغ 787-9، وبوينغ 777-300ER، وبوينغ 777-200LR، وبوينغ 777-200 Freighter، وبومبرايدر Q-400 ذات الكابينة المزدوجة بمتوسط عمر للأسطول بمقدار خمس سنوات. في الواقع، فإن الخطوط الجوية الإثيوبية هي أول شركة طيران في إفريقيا تمتلك هذه الطائرات وتشغلها.

 

تقوم الخطوط الجوية الإثيوبية حالياً بتنفيذ خطة إستراتيجية مدتها 15 عام تسمى رؤية 2025 والتي جعلتها تصبح مجموعة خطوط الطيران الرائدة في إفريقيا مع سبع وحدات أعمال هي: الخدمات الإثيوبية الدولية؛ الإثيوبية للشحن والخدمات اللوجستية؛ خدمات MRO الإثيوبية؛ أكاديمية الطيران الإثيوبية؛ الخدمات الأرضية للخطوط الإثيوبية ADD Hub Ground Services، خدمات الخطوط الإثيوبية السريعة، والمطارات الإثيوبية.

 


المزيد عن