الطيران بدون طائرة: تعرف على ايرون مان الحقيقي

عالم الطيران | يوليو 30, 2018
الطيران بدون طائرة: تعرف على ايرون مان الحقيقي

هل تشاهد الكثير من أفلام الأبطال الخارقين؟ هل تحلم بالطيران مثل واحد منهم؟ من المثير للإهتمام أن هذا لم يعد خيالاً الآن. هناك الآن بدل حقيقية مثل بدلة ايرون مان ، ويمكنك إرتداء واحدة والطيران بها!

دعنا نلقي نظرة على هذا الاختراع العجيب ومخترعه الطموح، أو كما يطلق عليه: ايرون مان الحقيقي.

طيار منذ البداية

طيار منذ البداية

نشأ ريتشارد براونينج وسط عائلة أسست شغفه بعالم الطيران، إذ كان والده مهندس طيران ومخترع، وجده طيار، أما جده الآخر من ناحية الأم فقد كان مصنع طائرات هليكوبتر. ولذلك نشأ براونينج مع شغف بعالم الطيران، وطموح لتحقيق الصعاب وقدرة على التفكير خارج الصندوق.

أراد ريتشار دائماً الطيران، وليس فقط الطيران العادي عن طريق طائرة، بل دائماً ما وجد فكرة الطيران بالطاقة البشرية مثيرة للاهتمام.

تعلم براونينج الطيران الشراعي بالأجنحة والمراوح الهوائية قبل أن يصل للخطوة التالية ويفكر خارج حدود المألوف.

تطوير التكنولوجيا الجديدة

تطوير التكنولوجيا الجديدة

عام 2016 خطرت ببال براونينج فكرة جديدة: ماذا إذا استطعت الطيران بدون طائرة، وبدون طائرة شراعية؟ ماذا إذا قمت بتثبيت محرك كيروسين إلى جسدي وحلقت في الهواء مثل ايرون مان؟

فكر ريتشارد أن الجسد البشري به كل مقومات الطيران ما عدا الدفع، إذاً إذا استطاع اضافة قوة الدفع فسوف يستطيع الطيران.

وعندئذ قام بتشكيل فريق عمل صغير، وقام هذا الفريق بتصميم وبناء أول بدلة طيران، ثم إعادة تصميمها وبناؤها عدة مرات. وبعد حوالي سنة من بدء المشروع حصل الفريق على حقوق الملكية الفكرية لهذه التكنولوجيا وقاموا بإنشاء الشركة.

استغرق الفريق 15 شهر لتطوير أول نموذج للمشروع. واستمرت أول رحلة طيران بالبدلة الطائرة ثوان معدودة، ولكن نجاحها أثبت أن مثل هذا الاختراع ممكن التحقيق.

عام 2017 أطلق براونينج شركة جرافيتي وقد كان مقرها الأول منزله في ويلتشاير.

كيف تعمل بدلة الطيران؟

كيف تعمل بدلة الطيران؟

أطلق الفريق على البدلة النفاثة اسم ديدالوس على اسم المخترع الإغريقي الشهير، وتستخدم البدلة 6 محركات نفاثة صغيرة للدفع. ويستخدم مرتديها ذراعيه لتحديد الاتجاه والسرعة وتوجد شاشة صغيرة داخل الخوذة تظهر معلومات مختلفة للاستخدام مثل استهلاك الوقود.

سجلت البدلة النفاثة رقماً قياسياً في موسوعة جينيس للأرقام القياسية في أسرع رحلة بالطاقة البشرية في بدلة تعمل بالمحرك، وكانت سرعة الرحلة 51.33 كيلومتر في الساعة.

ولكن هذا الرقم لا يقترب حتى من أقصى سرعة للبدلة النفاثة، إذ يمكن أن تصل سرعتها إلى 450 كيلومتر في الساعة. ولكن حتى الآن لم يجرب أحد الطيران بها بسرعات عالية لدواعي الأمن والسلامة.

هل تريد أن تصبح ايرون مان القادم؟

هل تريد أن تصبح ايرون مان القادم؟

هذا الأمر بسيط، إذ تقوم الشركة الآن بصنع هذه البدل النفاثة بالطلب. يمكنك أن تستثمر ما قيمته حوالي 442,396 دولار لشراء واحدة من شركة جرافيتي لكي تستطيع التحليق في السماء.

حتى  أن الشركة توفر خدمة التجربة، يمكنك أن تسجل على الموقع وتذهب إلى الشركة لتجربة الطيران بالبدلة قبل شراء واحدة. ولكن لا تقلق إذ يقول براونينج أن البدلة تعتمد على نظام التوازن في جسم الإنسان والتحكم بها سهل جداً، كل ما تحتاج إليه هو درس صغير في تعليمات الإستخدام.

لمعرفة المزيد عن الطيران في المستقبل انظر أيضاً:

طائرة المستقبل: أنواع الطائرات المدنية المستقبلية


المزيد عن